معلومات عن جورجيا

تاريخ جورجيا

تاريخ جورجيا القديم

تاريخ جورجيا القديم بين يديك – ثقافة مع السياحة

 

تأسست المدينة في القرن الخامس ميلادي على يد ملك جورجيا ، وفتحها العرب عام 735 بقيادة مروان بن محمد

في زمن ولايته على أرمينية وأذربيجان, كانت المدينة مسكونة منذ الألف الرابع ق.م.

أما أول ذكر لها في المدونات الكتابية فيعود إلى القرن الرابع الميلادي.

وقد نمت المدينة بفضل موقعها المهم على ملتقى الطرق التجارية التي تربط شرق جورجية مع جنوب شرق القفقاس وإيران وأرمينية وتركية وسورية، وصارت عاصمة لشرق جورجية في عهد ملكها داتشا بن الملك فاختانغ الأول بدلاً من العاصمة القديمة متسخيتا.

وقد دخل العرب المسلمون جورجية في منتصف القرن السابع الميلادي، في العام 22 هجري.

وكان قائد الفتح حبيب بن مسلمة وذلك في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، وقد فرضت الجزية على السكان بمقدار دينار عن كل أهل بيت. وعرفت في المصادر العربية بـ«تفليس».

وبدءاً من ثلاثينات القرن الثامن الميلادي أصبحت تبيليسي عاصمة لما سُمي بالإمارة العربية، وقد استمرت هذه الإمارة بالوجود حتى عام 1122 حين قضى عليها الملك الجورجي دافيد الذي جعل من تبيليسي عاصمة للمملكة الجورجية الموحدة.

في النصف الثاني من القرن الرابع عشر الميلادي، تعرضت جورجية لهجوم جيوش تيمورلنك، مما أحدث تدميراً كبيراً شمل العاصمة تبيليسي.

وخلال الفترة بين القرنين الخامس عشر والسابع عشر الميلاديين، تعرضت لهجوم العثمانيين، والصفويين.

وفي عام 1802 ضُمَّت جورجية إلى القيصرية الروسية، وتحولت المدينة إلى مركز إداري لمحافظة جورجية، وفي العام 1846 صارت مقرّاً للقيادة العسكرية الروسية في القفقاس.

في 25 شباط 1921 استولى الشيوعيون على السلطة في جورجية، وأصبحت تبيليسي عاصمة لجمهورية جورجية السوفييتية الاتحادية.

و حين تفكّك الاتحاد السوفييتي عادت تبيليسي لتصير عاصمة جمهورية جورجية المستقلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق