افكار لعطلتكم في جورجياالطبيعة في جورجيارحلات الرواد العربمعلومات عن جورجياوجهات سياحية في جورجيا

زوغديدي الرائعة

زوغديدي الجورجية مدينة التلة الكبيرة والصخرة المتأرجحة

مدينة زوغديدي

تقع مدينة زوغديدي في مقاطعة التاريخية الجورجية الغربية ساميغريلو (منغريليا). وهو إقليم يقع في الشمال الغربي من تلك المحافظة، يبلغ عدد سكانها 75 ألف ومائة نسمة ،تقع  مدينة زوغديدي  حوالى  318 كم غرب تبليسي العاصمة على بعد 30 كيلومترا من ساحل البحر الأسود ،و 30 كم عن نطاق Egrisi، على ارتفاع 100-110 متر فوق مستوى سطح البحر. زوغديدي هي عاصمة منطقة سفانيتي ساميغريلو-زيمو، الذي يجمع بين ساميغريلو (منغريليا) والجزء العلوي من سفانيتي، ومركز بلدية زوغديدي الداخل. تخدم زوغديدى كمقر لإقامة مطران المدينة وTsaishi وموقع أبرشية الكنيسة الأرثوذكسية المستقلة الجورجية الرسولية.اسم “زوغديدي” يعني “تلة ضخمة أو كبيرة” .وقد ظلت زوغديدي عاصمة لامارة منغريليا (Odishi) حتى عام 1867، إلى تم إلغاء الإمارة من قبل الإمبراطورية الروسية في عام 1993 بإقامة أول رئيس لجورجيا” زفياد غامساخورديا “. تاريخياً صارت زوغديدي مركزاً إدارياً زوغديدي Uyezd كجزء من محافظة كوتايسي حتى عام 1918، عندما أصبحت جزءا من جمهورية الكونغو الديمقراطيةجورجيا. ومن 1930 تحولت إلى مركز زوغديدي رايون الجمهورية الجورجية الاشتراكية السوفياتية ثم جورجيا المستقلة (من 1991).

سبق أن تجولنا في مقالات سابقه حول أهم المدن الجورجية مثل بورجومى و مدينة تيلافي ،سفانيتي ، ميستيا ، اخالتسيخ ، مدينة كوتايسى و العاصمة تبليسي كما تطرقنا في الحديث عن الرائعة سغناغي وليأتي اليوم الحديث عن زوغديدي المميزة لنتحدث عن التلة الكبيرة والصخرة المتأرجحة واجمل الاماكن السياحية فيها.

زوغديدي الجورجية مدينة التلة الكبيرة والصخرة المتأرجحة

بين القرنين الـ 17والـ19 كانت زوغديدي واحدة من المراكز السياسية والثقافية الهامة فى مقاطعة منغريليا، بل وفى جميع أنحاء جورجيا.

خلال حرب القرم (1853-1856) سيطرت القوات العثمانية بقيادة القائد العثماني عمر باشا وذلك  في عام 1855. ومع بداية عام 1856تحررت المدينة بواسطة ميليشيا يقودها اللواء الأمير غريغول دادياني. و لقد نُهبت و أحرقت المدينة كلها بأمر من اسكندر باشا قائد العثمانيين قبل تحريرها منهم، وخاصة القصور والحديقة النباتية. وقد ألحق بالمدينة التدميرللمرة الثانية، فى العديد من المباني التي تضررت بشدة خلال الحرب الجورجية المدنية التى اندلعت بين عامي 1992-1993.

قصر ومتحف Dadiani للتاريخ المعماري في زوغديدي

في عام 1839 ،أسس ديفيد Dadiani متحف عائلته. المتحف هو واحد من أقدم المتاحف في منطقة القوقاز، ويضم حاليا أكثر من 000،41 قطعة ومؤرخات آثرية، بدءا من الألف الثاني قبل الميلاد وحتى نهاية القرن الـ 19. بعض الآثار التاريخية الأكثر إثارة للاهتمام تشمل قناع الموت لنابليون المؤرخة عام 1833، هذا بخلاف مكتبة نابليون التى تكونت من عدة مئات من وحدات التخزين، رسائل خاصة، وفضة نابليون وقطع صينية .

الصخرة المتأرجحة  “Kuakantsalia”

تقف هذه الصخرة على كتلة صخرية من الحجر الجيري في منطقة Tsalenjikha التى تبعد بحوالى 27 كيلومترا من زوغديدي. وما يميز هذا المكان بخصوصية بالغة هو أن أى لمسة بسيطة من اليد البشرية على الصخرة تكفي  بأن تهز تلك الصخرة العملاقة ،وتخلق أصوات طرق تصدر صوتٍ عالٍ. الموقع.

دير Khobi

دير Khobi يعود تاريخه بنائه إلى القرنين الـ13 والـ 14، يقع الديرفي قرية Nojikhevi، على بعد 30 كيلومترا من زوغديدي. زينت الكنيسة مع لوحات جدارية جميلة وجدار الحلي. خلال العصور الوسطى خدم دير Khobi كمقر البطريرك الكاثوليكوس فى جورجيا. هذه المنطقة لها جاذبية خاصة بالنسبة للسياح المهتمين في علم الآثار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!
إغلاق
إغلاق